الأنصار بالأمس والأنصار اليوم

فيسر موقع نور الهدى أن يقدم لكم هذا المقطع الصوتي ، والذي يوضّح أن كلمة (الأنصار ) من الكلمات  المظلومة في هذا الزمن حين نسبت إلى مشجعي الأندية الرياضية وكان حقّها أن تنسب إلى أنصار الصحابة رضوان الله عليهم لا غير ، كما نسبها لهم المولى جلّ وعلا في القرآن والنبي صلى الله عليه وسلم في السّنة.

التحميل اسم الملف استماع الحجم المدة
download الأنصار بالأمس والأنصار اليوم
سليم مجوبي

9.6 MB 10:32 min
Joomla! web design... 

ملاحظة الأنصار بالأمس والأنصار اليوم أصله مقال للأخ : سليم مجوبي ـ وفّقه الله ـ نُشِر في العدد العاشر من مجلة الإصلاح الجزائريّة 

كُن قويّا

        ما ينفكّ شاعرُ الجزائر الفحل الأستاذ محمّد العيد آل خليفة ــ مُرهف الإحساس لما يُصيبُ الجزائر , فيّاض الشّعُور بما يُجبشُ بها صدرُها , فلا يمُرّ يوم من أيّامها إلاّ وكان له فيه موقف ينطقُ فيه بلسانها ويُسجّلُ شعره الخالد آلامها وآمالها , ومن ذلك هذه الدّرّة التّي ألقاها في اجتماع شُعب جمعيّة العُلماء في شأن قانُون 8 مارس المشؤوم :

حثك   المجد  فاعتنِ   ***   واكسب  المجد   واقتن

اسْخُ   بالنّفس   دونه   ***   فهْوَ     أغلى     مُثمّن

لا تقل   مشعلي  خبا   ***   واحتوى اللّيلُ  مسكني

وزقا  حولي  الصّدى   ***   فاختفى صوتُ أرغُني

لك في الأرض راحة   ***   من جنى الخُلد  تجتني

وفمٌ   يُطربُ   النّهى   ***   بالـــحداء    المُلــــحّن

إنّما   الشّاعرُ   امرؤ   ***   في   الورى غير هيّن

يبتني   المجد   قادرا   ***   ماهرا   حيثُ   يبتني

ويلي    النّفع    باذلا   ***   وُسعه   فيه  لا   يني

فانفع   النّاس   كلّهم   ***   من   مُسيء   ومُحسن

واجعل  الصّبر ديدنا   ***   إنّه    خيرُ     ديــــدن

غِر   لشعب   مُعذب   ***   مُستــــضام     مُفتّـــن

ولسانُ    عزّته   في   ***   أرضه    جم     السن

يبتغي  الخصم  دفنَه   ***   تحتها    شرّ     مـدفن

وهو    عال    مُردّد   ***   في    نداء    الــمُؤذن

القوانـــين    حـــوله   ***   كالسّـــلاح    المـــُسنّن

 

والقـــرارات   ضدّه   ***   مُـعلَن    إثر    مُـــعلن

ذنبُه    أنّ     سفـره   ***   خالد   مُــــنذ     أزمُن

موغل  في   انتشاره   ***   مُمعنٌ    في    التّمكن

آيُهُ     في    بــيانها   ***   مُـــعجزات    التــــفنن

فهي    راحات أنفس   ***   وهي    قرّات    أعيُن

قل    لنشئ    بعلمها   ***   وهُـــــداها    مُلـــــقن

شعبك   اليوم   يُبتلى   ***   في    سبيل    التّــديّن

شعبُك   اليوم  جازع   ***   فاقد    كل    مـــــأمن

شعبُك   اليوم    واقع   ***   بين    ناب    وبُــرثن

فـُكّهُ    لا   تقل  أرى   ***   فـَكّهُ    غير    مُمكن

ساحة   المجد   وعرة   ***   لم    تمهّد     للــــّين

كُن   قويّا   بها    تفز   ***   بالنّجاح    المُـــضمّن

كلّ    صعب    مُذلّل   ***   للـــقويّ    المُــــهيمن

 

 



 مجلّة الشّهاب , الجُزء الثالث من المُجلّد الخامس عشر .

الفسادُ للصّلاح في الموت حياة ورحمة

        قال الأستاذ الدّكتُور أحمد زكي المصري << أثبت باستورأنالمكروب ضروري للحياة على ظهر هذه الأرض ؟ . . . فإنّ الأموات من الحيوان والنّبات لا بدّ من تعفنها وتحلّلها وأكسدتها لتتسع البسيطة للنّبات الجديد , والحيوان الوليد , وأنّ هذا التّحلّل لا بدّ له من الأوكسجين , ولكن أوكسجين الجوّ عاجز عن هذه الأكسدة ؟ . . . فإنّها لا تتمّ إلاّ بواسطة المكروب , وإنّ المكروب منشؤه الهواء بحمله غُباره >> اهـ من قصّة المكروب .

فلولا فسادُ البيضة ما نقفت عن فرخ

ولولا فساد النّطفة ما صارت جنينا

ولولا فساد البذرة ما استحالت سُنبُلة

ولولا فسادُ الهواء ما نزل مطر

ولولا فساد المُجتمع ما بُعث نبيّ

ولولا فساد الحرب ما نشأت دُولٌ وأمم

ولولا فساد الموت ما أمكنت حياة

ولولا فسادُ الدّاء ما اكتُشف دواء

ولولا فسادُ الدّين ما تكوّن إصلاح

ولولا فسادُ العادة ما ظهر اكتشاف

ولولا فسادُ الرّأي ما كان انتقاد

ولولا فسادُ الإنفاق ما نجم ربح

ولولا فسادُ التّعبير ما عُرفت بلاغة

ولولا فسادُ الجهل ما طُلب علم

ولولا فسادُ الشّرّ ما مُدح خير

ولولا فسادُ العداء ما ثبتت محبّة

ولولا فسادُ المُزاحمة ما شحذت همّة وفكرة

ولولا فسادُ الطّبخ ما تُذوّق طعامٌ وغذاء

        والاستقراء شاهدٌ مُدهش , و << كلّ شيء فإنما فسادُه من ضدّه >> كما قيل , الخ , مُقتطف من رسالة << العلم والإعلام >> لواضعها في التّوحيد . 

عنّابة , زهير الزّاهري .  


مجلّة الشّهاب , الجُزء الثاني من المُجلّد الخامس عشر .

موقع نور الهدى أفضل موقع ديني جزائري لعام 2012

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين و الصّلاة و السّلام على من أرسله الله رحمة للعالمين؛ أما بعد:

فهذه بشرى سارّة تزفّها إدارة موقع نور الهدى بالجزائر إلى جميع زوّارها الطيبين والمتواصلين عبر موقعها الإلكتروني ،والتي حاصلها نجاح موقع نورالهدى في مسابقة الوطنية الأولى للمواقع الجزائرية Algeria Web Awards 2012 كأفضل موقع ديني جزائري.

وبهذه المناسبة الطيّبة تتقدم إدارة موقع نور الهدى إلى جميع زواره الطيبين بأحرّ التهاني على تواصلهم المتميز عبر صفحاته و إلى أعضائه على الجهود المتواضعة المبذولة في سبيل العلم والتعليم على منهج الكتاب و السنة رجاء المواصلة على هذا المنوال لإخراج أمّة محمّد صلّى الله عليه و سلم من دائرة الهوى و الابتداع إلى دائرة التوحيد و الإتباع.

و صلّ اللّهم على سيّدنا محمّد و على آله و صحبه أجمعين.

الصفحة 10 من 41