إلى طالب علم خامد

بسم الله الرحمن الرحيم

فيسرّ موقع نور الهدى أن يقدم لكم هذا المقطع الصوتي ، الذي يستنهض فيه صاحبه همم طلاب العلم إلى القيام بواجب الدعوة إلى الله وأداء زكاة العلم الذي وهبهم الله إيّاه .

التحميل اسم الملف استماع الحجم المدة
download إلى طالب علم خامد
عبد اللطيف بن هاجس الغامدي

3.4 MB 3:45 min
Joomla! web design... 

ملاحظة إلى طالب علم خامد مقال للأخ عبد اللطيف بن هاجس الغامدي من موقع طريق الاسلام

دُخُول الجنّة يكون برحمة الله , لا بعمل العبد

        نقلا عن مقال بعنوان ـ( مُلك النّبوّة ( 3 ) ــ مجالس التّذكير ــ )ـ للأستاذ العلاّمة عبد الحميد بن باديس , والذي نشرته مجلّة الشّهاب في جُزئها الرّابع من المجلّد الخامس عشر , الصّادر في غُرّة ربيع الثاني 1358 هجريّة الموافق ل 21 ماي 1939 للميلاد :

        << جمع وتحقيق :  قال الله تعالى : (<< أدخلوا الجنّة بما كُنتم تعملون >>) فأفاد أنّ الأعمال سبب في دخُول الجنّة , وفي هذه الآية (<< وأدخلني برحمتك >>) فأفاد أنّ الدّخول بالرّحمة ولا مُنافاة ما بينهما , فالأعمال سبب شرعيّ لدخول الجنّة والهداية إليه والتّوفيق فيه وقبوله هو رحمة من الله والعمل من حيث ذاته لا يستحقّ على الله جزاء لأنّه لا ينتفع به إذ هو الغنيّ عن خلقه وإنّما تفضّل فجعله سببا في نيل ثوابه , ثمّ تفضّل فجعل الجزاء مُضاعفا إلى عشر إلى أضعاف كثيرة إلى الموفى للصّابرين بغير حساب >> .

 

 


الأنصار بالأمس والأنصار اليوم

فيسر موقع نور الهدى أن يقدم لكم هذا المقطع الصوتي ، والذي يوضّح أن كلمة (الأنصار ) من الكلمات  المظلومة في هذا الزمن حين نسبت إلى مشجعي الأندية الرياضية وكان حقّها أن تنسب إلى أنصار الصحابة رضوان الله عليهم لا غير ، كما نسبها لهم المولى جلّ وعلا في القرآن والنبي صلى الله عليه وسلم في السّنة.

التحميل اسم الملف استماع الحجم المدة
download الأنصار بالأمس والأنصار اليوم
سليم مجوبي

9.6 MB 10:32 min
Joomla! web design... 

ملاحظة الأنصار بالأمس والأنصار اليوم أصله مقال للأخ : سليم مجوبي ـ وفّقه الله ـ نُشِر في العدد العاشر من مجلة الإصلاح الجزائريّة 

كُن قويّا

        ما ينفكّ شاعرُ الجزائر الفحل الأستاذ محمّد العيد آل خليفة ــ مُرهف الإحساس لما يُصيبُ الجزائر , فيّاض الشّعُور بما يُجبشُ بها صدرُها , فلا يمُرّ يوم من أيّامها إلاّ وكان له فيه موقف ينطقُ فيه بلسانها ويُسجّلُ شعره الخالد آلامها وآمالها , ومن ذلك هذه الدّرّة التّي ألقاها في اجتماع شُعب جمعيّة العُلماء في شأن قانُون 8 مارس المشؤوم :

حثك   المجد  فاعتنِ   ***   واكسب  المجد   واقتن

اسْخُ   بالنّفس   دونه   ***   فهْوَ     أغلى     مُثمّن

لا تقل   مشعلي  خبا   ***   واحتوى اللّيلُ  مسكني

وزقا  حولي  الصّدى   ***   فاختفى صوتُ أرغُني

لك في الأرض راحة   ***   من جنى الخُلد  تجتني

وفمٌ   يُطربُ   النّهى   ***   بالـــحداء    المُلــــحّن

إنّما   الشّاعرُ   امرؤ   ***   في   الورى غير هيّن

يبتني   المجد   قادرا   ***   ماهرا   حيثُ   يبتني

ويلي    النّفع    باذلا   ***   وُسعه   فيه  لا   يني

فانفع   النّاس   كلّهم   ***   من   مُسيء   ومُحسن

واجعل  الصّبر ديدنا   ***   إنّه    خيرُ     ديــــدن

غِر   لشعب   مُعذب   ***   مُستــــضام     مُفتّـــن

ولسانُ    عزّته   في   ***   أرضه    جم     السن

يبتغي  الخصم  دفنَه   ***   تحتها    شرّ     مـدفن

وهو    عال    مُردّد   ***   في    نداء    الــمُؤذن

القوانـــين    حـــوله   ***   كالسّـــلاح    المـــُسنّن

 

والقـــرارات   ضدّه   ***   مُـعلَن    إثر    مُـــعلن

ذنبُه    أنّ     سفـره   ***   خالد   مُــــنذ     أزمُن

موغل  في   انتشاره   ***   مُمعنٌ    في    التّمكن

آيُهُ     في    بــيانها   ***   مُـــعجزات    التــــفنن

فهي    راحات أنفس   ***   وهي    قرّات    أعيُن

قل    لنشئ    بعلمها   ***   وهُـــــداها    مُلـــــقن

شعبك   اليوم   يُبتلى   ***   في    سبيل    التّــديّن

شعبُك   اليوم  جازع   ***   فاقد    كل    مـــــأمن

شعبُك   اليوم    واقع   ***   بين    ناب    وبُــرثن

فـُكّهُ    لا   تقل  أرى   ***   فـَكّهُ    غير    مُمكن

ساحة   المجد   وعرة   ***   لم    تمهّد     للــــّين

كُن   قويّا   بها    تفز   ***   بالنّجاح    المُـــضمّن

كلّ    صعب    مُذلّل   ***   للـــقويّ    المُــــهيمن

 

 



 مجلّة الشّهاب , الجُزء الثالث من المُجلّد الخامس عشر .

الصفحة 9 من 41