آثار الشيخ العلامة عبد الحميد بن باديس من تقديم الشيخ عز الدين رمضاني

يسر جمعية ينابيع المعرفة بالمدية أن تقدم لكم محاضرة بعنوان آثار الشيخ العلامة عبد الحميد بن باديس من تقديم الشيخ عز الدين  رمضاني  والتي القيت بتاريخ19 ربيع الأول 1433ه الموافق 11 فيفري 2012م بدار الثقافة حسن الحسني بالمدية 

ملاحظة :رافق الشيخ عز الدين في هذه المحاضرة كل من الشيخين مصطفى بلغيث و يونس بن حجر

التحميل اسم الملف استماع الحجم المدة
download آثار الشيخ العلامة عبد الحميد بن باديس
الشيخ عز الدين رمضاني

25.9 MB 75:32 min
Joomla! web design... 
 

ندوة علمية بعنوان جهود الإمام مالك العلمية من تقديم الشيخ بشير صاري

يسر جمعية ينابيع المعرفة بالمدية أن تقدم لكم ندوة علمية بعنوان جهود الإمام مالك العلمية من تقديم الشيخ بشير صاري والتي القيت بتاريخ06 صفر1433ه الموافق 31 ديسمبر 2011م بدار الثقافة حسن حسني بالمدية 

ملاحظة :رافق الشيخ بشير في هذه الندوة كل من الشيخين مصطفى بلغيث و يونس بن حجر

التحميل اسم الملف استماع الحجم المدة
download جهود الإمام مالك العلمية
الشيخ بشير صاري

19.8 MB 86:23 min
Joomla! web design... 
 

العربيّة : فضلها على العلم والمدنيّة , وأثرها في الأمم غير العربيّة

الحمد لله رب العالمين و الصلاة والسلام على من أرسله الله رحمة للعالمين ؛ أما بعد :

  يسر موقع نور الهدى بالجزائر أن يقدم لكم ضمن إصداراته الصوتية خطابا ألقاه الشيخ البشير الإبراهيمي رحمه الله تعالى نائب رئيس  جمعيّة العلماء المسلمين الجزائريين في أحد أيّام اجتماعاتها بصوت الأخ أبو الهيثم شعيب العلمي

التحميل اسم الملف استماع الحجم المدة
download العربيّة : فضلها على العلم والمدنيّة , وأثرها في الأمم غير العربيّة
الشيخ البشير الابراهيمي

26.5 MB 28:56 min
Joomla! web design... 
 

 ملاحظة : لمعاينة النسخة المكتوبة انقر على الرابط

نادرة للصّحابيّ الجليل نُعيمان الأنصاريّ

 نقلا عن مقال بعنوان ـ( نُعيمان بن عمرو النجاريّ الأنصاريّ )ـ , والذي نشرته مجلّة الشّهاب في جُزئها الثالث من المجلّد الخامس عشر , الصّادر في غُرّة ربيع الأوّل 1358 هجريّة الموافق ل 21 أبريل 1939 للميلاد :

         << خرج مرّة مع أبي بكر في تجارة إلى بُصرى ومعهما سُويبيط ابن حرملة البدري , وكان سُويبيط مُتولّيا على الزّاد فجاء نُعيمان فقال أطعمني , فقال لا حتّى يجيء أبو بكر , فقال : لأُغيظنّك , فذهب إلى قوم ممّن جلبوا إبلا إلى السّوق فقال لهم : ألا تبتاعون منّي غُلاما عربيّا فارها وهو ذو لسان , ولعلّه يقول لكم أنا حرّ فإن كُنتم تتركونه لذلك فدعوه من الآن ولا تُفسدوا عليّ غُلامي , فقالوا : بل نبتاعه منك بعشر قلائص , فأقبل بها يسوقُها وأقبل بالقوم , حتّى عقلها ثمّ قال : دونكم هو هذا , فقال القوم لسُويبيط : قد اشتريناك من سيّدك , فقال : هو كاذب أنا رجل حرّ , قالوا : قد أخبرنا خبرك , وطرحوا الحبال في رقبته وذهبوا به , وجاء أبو بكر وأصحابٌ له فأدركوا القوم وردّوا إليهم القلائص وعرّفوهم الحقيقة , فضحك رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم وأصحابه رضي الله عنهم من هذه النّادرة مدّة عندما يتذكّرونها >> .

الصفحة 11 من 41