قيامُ كلّ عامل بعمله مظهرُ النّظام وأساس القوّة

إرسال إلى صديق طباعة PDF
تقييم المستخدمين: / 0
سيئجيد 

        نقلا عن مقال بعُنوان ـ( مجالس التّذكير ــ مُلك النّبوّة )ـ , للعلاّمة ابن باديس , والذي نشرته مجلّة الشّهاب في الجُزء الخامس من المُجلّد الخامس عشر , الصّادر في غرّة جُمادى الأولى 1358هجريّة المُوافق لـ 9 جوان 1939 للميلاد :

        <<  تنبيه وإرشاد : كلّ واحد في قومه أو في جماعته هو المسؤول عنهم من ناحيته , ممّا يقوم به من عمل حسب كفاءته واستطاعته , فعليه أن يحفظ مركزه ولا يدع الخطر يدخُلُ ولا الخلل يقعُ من جهته , فإنّه إذا قصّر في ذلك وترك مكانه فتح ثغرة الفساد على قومه وجماعته , وأوجد السّبيل لتسريب الهلاك إليهم , وزوال حجر صغير من السّدّ المُقام لصدّ السّيل يُفضي إلى خراب السّدّ بتمامه , فإخلال أيّ أحد بمركزه ولو كان أصغر المراكز مُؤدّ إلى الضّرر العام , وثبات كلّ واحد في مركزه وقيامه بحراسته هو مظهر النّظام والتّضامن وهُما أساس القوّة >> .

إضافة تعليق

مود الحماية
تحديث