الصّالحون

إرسال إلى صديق طباعة PDF
تقييم المستخدمين: / 1
سيئجيد 

        نقلا عن مقال بعنوان ـ( مُلك النّبوّة ( 3 ) ــ مجالس التّذكير ــ )ـ للأستاذ العلاّمة عبد الحميد بن باديس , والذي نشرته مجلّة الشّهاب في جُزئها الرّابع من المجلّد الخامس عشر , الصّادر في غُرّة ربيع الثاني 1358 هجريّة الموافق ل 21 ماي 1939 للميلاد :

        << أكمل الصّالحين الأنبياء والمُرسلون صلّى الله وسلّم عليهم أجمعين , وتحقيقه أنّ الصّالحين بما امتازوا به من كمال صاروا كأنّهم في حمى خاص بهم لا يدخل عليهم فيه إلا من كان مثلهم فلهم مقامهم في الرّفيق الأعلى ولهم منازلهم في الجنّة ولهم ذكرهم الطّيّب عند الله وعند العباد وهذه المنازل والمقامات لا يدخلها العبد إلاّ برحمة من الله بتيسير لأسبابها وتفضّل عظيم >> .

 

 


إضافة تعليق

مود الحماية
تحديث