حُكم دُعاء الله تعالى أمام قبر النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم

إرسال إلى صديق طباعة PDF
تقييم المستخدمين: / 0
سيئجيد 

       نقلا عن مقال بعُنوان ـ( وهّابيّ )ـ بقلم الأستاذ العلاّمة أبو يعلى الزّواوي , والذي نشرته جريدة الصّراط السّويّ في عددها السّابع الصّادر يوم الاثنين 11 رجب 1352 هجريّة المُوافق لـ 30 أكتوبر 1933 للميلاد :

        << قال مالك في المبسوط << لا أرى أن يقف عند قبر النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم ويدعو ولكن يُسلّم ويمضي >> ,قال شارح هذا الموضع شهاب الدّين الخفاجي : ظاهره أنّ مذهب مالك عدم استحباب الوقوف مُطلقا >> , قلت فليتأمّل هذا الغلاة الطّوّافون بقبور الأموات الصّالحين ومُناداتهم والتّوسّل بهم , وهذا عين ما يقول الوهّابيون وابن تيمية وابن القيّم ومحمّد بن عبد الوهّاب رحمهم الله >> .

إضافة تعليق

مود الحماية
تحديث