السّنّة في تشييع الجنازة

إرسال إلى صديق طباعة PDF
تقييم المستخدمين: / 0
سيئجيد 

 نقلا عن مقال ــ( بعنوان : السّنّة تنتشر وتنتصر )ــ لأحد مُراسلي جريدة الصّراط السّويّ , والذي نشرته الجريدة في عددها الخامس الصّادر يوم الاثنين 26 جُمادى الثّانية 1352 للهجرة الموافق ل 16 أكتوبر 1933 للميلاد :

        << قد رُوي ( لا تتبع الجنازة بصوت ولا نار ) فهذا قوله مُؤيّد بفعله وفعل أصحابه والسّلف الصّالح من التّابعين فقد كانت جنائزهم على غاية من الصّمت كأنّ على رؤوسهم الطّير .

        وقد اتّفقت أئمّة المذاهب الأربعة على أنّ رفع الأصوات أمام الجنائز من البدع المُنكرة وما أُحدث اليوم وقبل اليوم بكثير هو مُخالف لما كان عليه أهل القرون المشهود لها بالخيريّة , ومن أراد من إخواننا الطّلبة الطّالبين للحقيقة من غير تعنّت ولا خضوع للعوائد المعتادة ــ أن يطّلع على الحقيقة النّاصعة من نصوص الشّريعة وما قاله أئمّة المذاهب الأربعة الأعلام في هذا الشّأن فعليه بكتاب << الإبداع في مضار الابتداع >> فإنّ فيه ما يشفي الغليل >> .

إضافة تعليق

مود الحماية
تحديث