من يهمّهم أمر الأمّة ؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF
تقييم المستخدمين: / 1
سيئجيد 

        نقلا عن مقال بعُنوان ـ( وتواصوا بالحقّ وتواصوا بالصّبر )ـ لأحد طلبة العلم الجزائريين , والذي نشرته جريدة الصّراط السّوي في عددها الثاني الصّادر بيوم الاثنين 28 جُمادى الأولى 1352 للهجرة المُوافق لـ 18 سبتمبر 1933 للميلاد :

        << إنّما يهمّ أمر الدّين وأمر الشّريعة وأمر السّنّة وأمر الأمّة من كان في قلبه الإيمان والإسلام ويُؤمن بقول خالقه جلّ جلاله (<< فلولا نفر من كلّ فرقة منهم طائفة ليتفقّهوا في الدّين وليُنذروا قومهم إذا رجعوا إليهم لعلّهم يحذرون >>) ويُؤمن بقوله تعالى : (<< يأيّها الذين آمنوا قُوا أنفسكم وأهليكم نارا وقودها النّاس والحجارة الآية >>) وإنّما يقوم بواجب العلم والدّين والأمّة من يُؤمن بوعيد الله القاهر فوق عباده الوارد في قوله جلّ شأنه (<< والعصر إنّ الإنسان لفي خُسر إلاّ الذين آمنوا وعملوا الصّالحات وتواصوا بالحقّ وتواصوا بالصّبر >>) .

إضافة تعليق

مود الحماية
تحديث