مكانة لُغة الدّين في قلوب المُصلحين

إرسال إلى صديق طباعة PDF
تقييم المستخدمين: / 0
سيئجيد 

 

        نقلا عن مقال لمُحرّري جريدة الصّراط السّوي في عددها الثّالث الصّادر يوم الاثنين 5 جُمادى الثّانية 1352 للهجرة الموافق ل 25 سبتمبر 1933 للميلاد :

        << إنّ مسألة تعليم أولادنا دينهم ولغة دينهم هي في نظر كلّ مسلم مسألة المسائل وأعظم المطالب لأنّها عبارة عن حفظ الإسلام في قلوب أبنائنا وبقائهم مسلمين لا يموتون إلاّ وهم مسلمون وهذا الإسلام الشريف عندنا أعزّ من الأرواح والأموال وكلّ عزيز , فكان التّعليم الذي يحفظها علينا ألزَمَ لنا من القوت الذي تتغذّى به الأبدان ومن الهواء الذي يعيش عليه الحيوان , ومَنعُنا منه أشدّ علينا من منعنا منهما , فلن نستطيع صبرا على منعنا منه ولا سكوتا على من يتسبّب في ذلك المنع كائنا من كان >> .

إضافة تعليق

مود الحماية
تحديث