دمع القوافي

إرسال إلى صديق طباعة PDF
تقييم المستخدمين: / 18
سيئجيد 

دمع القوافي على الأوراق ينهمر****والنفس خالجها بعد الصفا كـدر

ضراغم المجد ذلت بعد عزتهــــا****تعثرت في الخطا فاستأسد البقر

الشرق وجه للإسلام زوبعـــــــةً****من المكائد لا تبقي ولا تـــــــذر

والغرب أعلنها حرباً وأججهـــــا****ناراً على أمة التوحيد تستـــــعر

وأمتي في بحور الزيف غارقـــةٌ****الكأس خدرها والطبل والوتــــر

تنام فوق فراش الوهم آمنـــــــــةً****والكفر يقدح في أهدابه الشـــرر

يرنو إليها بعين الحقد في رصــد****كالذئب يرقب شاةً لفها الحـــــور

ياأمةً أنجبت سعداً وعكرمــــــــةً****وخالداً والزبير والألى صبـــروا

ويلاه مالي أراها أصبحت تبعـــــاً****للغرب يأمرها ظلــــــــماً فتأتــمر

بالأمس كانواملوك الأرض قاطبةً****كما روت ذلك الأخبار والســـير

واليوم باتت أكف الذل تصـــفعهم****وهم رقودٌ فلا حسٌ ولا خــــــبـر

والله لو أنهم قاموا بواجبهـــــــــم****تجاه ما شرع الرحمن لانتصروا

وما تكبر وغدٌ في مرابعهـــــــــم****ولا تجبر في بلدانهم قــــــــــــذر

لكننا رغم هذا الذل نعلنـــــــــــها****فليسمع الكون وليصغي لنا البشـر

إن طال ليل الأسى واحتد صارمه****وأرق الأمة المجروحة الســــهر

فالفجر آت وشمس العدل مشرقـةٌ****عما قريب وليل الظلم منــــــدحر

سنستـــــــعيد حيــــاة العـــز ثانيةً****وسوف نغلب من حادواومن كفروا

وسوف نبني قصور المجد عاليـةً****قوامها السنـــــة الغـــراء والصور

وسوف نرسم للإسلام خارطـــــةً****حدودها العز والتمكين والظفـــــر

بصحوة ألبس القرآن فتيتـــــــــها****ثوب الشجاعة لا جبــــنٌ ولا خور

يرددون وفـــي ألفاظهم همـــــــمٌ****ويهتفون وفي أقوالـــــــهم عـــــبر

من كااان يفخر أن الغرب قدوتـه****فنحن قدوتنـــــــا (عثمان أو عمر)

أو كان يفخر بألحان ينـــــشدها****فنحن ألحاننا الأنفـــــال والزمـــــر

درب الجهاد لزامٌ فــــــي عقيدتنا****والناصر الله منه العـــــون ينتـــظر

إضافة تعليق

مود الحماية
تحديث