معنى الإله : كتاب الشرك و مظاهره

إرسال إلى صديق طباعة PDF
تقييم المستخدمين: / 1
سيئجيد 

ـ معنى الإله:

 و إذا كانت العبادة هي الانقياد و الخضوع على وجه التقرّب ، فإنّ الإله هو المعبود تلك العبادة ، فمن قصرها على الله فقد وحّده وعبده عبادة شرعيّة ، ومن وجد هذا المعنى في نفسه لغير الله فقد اتّخذ ذلك الغير إلها وكانت عبادته شركيّة ، سواء سمّاه إلها أم لم يسمّه إلها . (ص137 من كتاب الشرك ومظاهره).

إضافة تعليق

مود الحماية
تحديث